التخطي إلى المحتوى


أصبح لدى حكام كرة القدم الآن سلاح آخر فى جعبتهم غير البطاقات الصفراء والحمراء، وهو البطاقة البيضاء، والتى ظهرت لأول مرة فى تاريخ كرة القدم فى قمة الدورى البرتغالى للسيدات.


وتم استخدام البطاقة البيضاء لأول مرة فى تاريخ كرة القدم الاحترافية خلال مباراة بين سيدات بنفيكا وسبورتنج لشبونة.


وقال موقع ” sportbible ” البرتغالي، إن البطاقة جاء تقديمها عندما كان بنفيكا متقدمًا 3- صفر ضد منافسه المحلي، والتى انتهت بفوزهن 5-0، عندما أسرع الطاقم الطبي للفريقين لأرض الملعب لمساعدة إحدى اللاعبات.


 


 


وكانت اللاعبة المعنية قد اشتكت من شعورها بالمرض فى بداية المباراة، التى شهدت اتحادا بين الفريقين الطبيين لمحاولة مساعدتها.


وشهد هذا الإجراء قيام الحكم بإشهار البطاقة البيضاء التى لم يسبق لها مثيل للفريقين الطبيين، تقديراً لروحهم الرياضية، وحظى منح البطاقة بالترحيب والتصفيق من قبل الجماهير في استاد النور.


وتم تصميم البطاقة البيضاء لإظهار تقدير الأندية للعب النظيف أثناء المباراة، في محاولة لتحسين القيمة الأخلاقية في الرياضة.


وتم تقديم البطاقة البيضاء في البرتغال جنبًا إلى جنب مع العديد من مبادرات الاتحاد الدولي “فيفا” مؤخرًا، كما أدخل الاتحاد إمكانية مشاركة بدائل للاعبين المصابين بالارتجاج خلال المباراة، بالإضافة إلى زيادة الوقت الممنوح بدلا من الوقت الضائع، وهو الأمر الأكثر بروزًا خلال مباريات مرحلة المجموعات في كأس العالم 2022 في قطر.


وأشار الموقع إلى أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت قبل أن نرى البطاقة فى الدوري الإنجليزي الممتاز قريبًا، ولكن فى الوقت الحالى تظل مبادرة برتغالية فقط، لذلك سيتم تدريب الجماهير فى بطولات الدوري المحلية على كيفية تفاعلهم مع البطاقة البيضاء بمرور الوقت.