التخطي إلى المحتوى


قد تنسى مباراة ما ولا تستطيع أن تتذكر أحداثها، وقد تنسى لاعبين بأعينهم ولا تتذكر أسماءهم عندما يذكرك بهم أحد أصدقائك، ولكن من الصعب جدًا أن تنسى الأهداف الرائعة التى سجلها نجوم الساحرة المستديرة، والتى خلدت أسماءهم فى سجلات كرة القدم، وظلت إلى يومنا هذا عالقة فى أذهان الجميع.

“جول مورنينج” تقرير يومى سوف نقدم لكم من خلاله كل صباح مجموعة من أجمل أهداف كرة القدم، التى سجلها كبار نجوم اللعبة.


 


فى وقت كان يمتلك فيه يوفنتوس الإيطالى لاعبين أمثال ديل بييرو، تريزيجيه، نيدفيد، زامبروتا، وإدجار ديفيدز إلى جانب الحارس المخضرم بوفون، ونجح فريق السيدة العجوز فى تحقيق فوز كبير على “جلاكتيكوس” ريال مدريد الذى كان يضم أساطير كرة القدم أمثال زيدان، فيجو، راؤول، كارلوس، هييرو والحارس كاسياس.


 


المباراة جمعت الفريقين فى إياب نصف نهائى دورى أبطال أوروبا موسم 2003، بعد أن فاز ريال مدريد ذهاباً 2 / 1، إلا أن اليوفى نجح فى التقدم بهدفين دون رد، عن طريق تريزيجيه وديل بييرو، ولكن هذه النتيجة كانت تعنى أنه لو سجل الريال هدفاً واحداً ستكون النتيجة الإجمالية هى التعادل، ويتم اللجوء لشوطين إضافيين.


 


وفى ظل بحث ريال مدريد عن هدف تقليص الفارق سجل النجم التشيكى بافل نيدفيد هدفاً رائعاً من تسديدة صاروخية، بعدما استغل سرعته للهروب من رقابة فيرناندو هييرو، ورغم أن زيدان سجل بعد ذلك هدفاً لريال مدريد، إلا أن هدف نيدفيد حسم تأهل اليوفى لنهائى البطولة، بعد فوز فريقه 3 / 1، وإلا أن يوفنتوس لم يفز بعد ذلك باللقب الأوروبى، بعد هزيمته أمام ميلان بركلات الترجيح فى المباراة النهائية.