التخطي إلى المحتوى
أعلن إيفرتون المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، إقالة فرانك لامبارد المدير الفني للفريق، على خلفية سلسلة من النتائج السيئة دفعت النادي للدخول في منطقة الهبوط في واحدة من أسوأ المرات التي يقدم فيها مستويات في البريميرليج.


 

وقال نادي إيفرتون، في بيانه عبر موقعه الرسمي: “يؤكد نادي إيفرتون أن لامبارد قد ترك منصبه كمدير فني للفريق اليوم”.

وأضاف: “كما رحل أيضًا كلا من بول كليمنت، وأشلي كول، وكريس جونز، وجو إدوارد، مع بقاء آلان كيلي كمدرب للحراس”.

وتابع: “يود الجميع في إيفرتون أن يشكر لامبارد وطاقمه الفني على خدمتهم خلال 12 شهرًا”.

واستطرد: “كان التزام لامبارد وفريقه مثاليًا خلال فترة وجودهم في النادي، لكن النتائج الأخيرة والمركز الحالي في الدوري، كان يعني أنه لا بد من اتخاذ هذا القرار الصعب.. نتمنى التوفيق له ولطاقمه في المستقبل”.

واختتم نادي إيفرتون: “بدأ النادي عملية تعيين مدير فني جديد، وسيقدم تحديثات بشأنه في الوقت المناسب، على أن يتولى بول تايت ولايتون باينز مسئولية تدريب الفريق”.


 


كانت آخر مباراة خاضها الفريق تحت قيادة لامبارد انتهت بالهزيمة 0-2 أمس الأول بالدوري، أمام مضيفه وست هام يونايتد، والتي تركت الفريق في المركز قبل الأخير برصيد 15 نقطة من 20 مباراة.


 


وعانى الفريق المنتمي لمرسيسايد تحت قيادة لاعب منتخب إنجلترا السابق، حيث كان آخر انتصار له في الدوري في أكتوبر حين تغلب على كريستال بالاس 3-0 على ملعبه.


 


وتعاقد إيفرتون مع لامبارد في يناير 2022، بعد أن قاد تشيلسي من 2019 إلى 2021 وديربي كاونتي في الدرجة الثانية في موسم 2018-2019.


 


وأقيل المدرب البالغ من العمر 44 عاماً من تدريب تشيلسي في يناير 2021، بعد أن عاد إلى النادي المنتمي لغرب لندن والذي يتصدر لامبارد هدافيه عبر العصور.


 


وتولى تدريب إيفرتون بعد أن انفصل النادي عن رفاييل بنيتيز لكن النادي أخفق في استعادة أيام مجده.