التخطي إلى المحتوى

ما هي حرية التعبير الهدامة، حق الحرية هو حق لكل انسان على هذه الحياة لكن في حدود عدم أذية الآخرين، وهناك بعض الحقوق التي يتم سلبها من الكثيرين، لكن يجب أن نكون حريصين للدفاع عن حقوقنا خاصة أن هناك العديد من المواد القانونية التي تدعم ذلك منها المادة 19 في حقوق الانسان التي سنسلط الضوء عليها من خلال السطور التالية في المقال عبر موقعنا.

مفهوم حرية الكلام

حرية الرأي هي القدرة على التعبير عن الرأي الشخصي في أي قضية دون مضايقة. ومع ذلك، فإن هذا الحق ليس مطلقًا تمامًا. بل تخضع لشروط وضوابط حتى لا تضر بالآخرين وتزعزع أمن واستقرار البلاد.

ما يضر بحرية الكلام

حرية الكلام المدمرة هي الحرية التي تثير الفتنة بين أفراد المجتمع ونتيجة لذلك الفوضى التي تعم البلاد وتؤثر سلبا على أمنها واستقرارها وتسهم في انتشار الفتنة بين أفرادها. ولا يسعنا إلا أن نلاحظ أنه يسود في العديد من البلدان في الوقت الحاضر.

الأحكام القانونية المتعلقة بحرية التعبير

هناك العديد من الأحكام القانونية الدولية المتعلقة بحرية التعبير، وهي

  • تنص المادة 19 من المعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية على أن لكل فرد الحق في إبداء رأيه الخاص دون اضطهاد، بما في ذلك حرية التعبير عن الأفكار أو تلقيها أو نقلها دون قيود.
  • تنص المادة 9 من الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب على أن لكل فرد الحق في الحصول على المعلومات والتعبير عن أفكاره ونشرها في إطار القوانين واللوائح.
  • كما ورد في المادة 13 من الاتفاقية الأمريكية لحقوق الإنسان، والتي تنص على أن لكل فرد الحق في حرية التعبير والفكر، دون أن يخضع لأية رقابة، ولا يمكن تقييد هذا الحق بطرق أو وسائل غير مباشرة.

العناصر الأساسية لحرية التعبير

تقوم حرية الكلام على مجموعة من العناصر الأساسية وهي

  • حرية الشعب في تلقي الأفكار وقبولها دون أي تدخل من أي جهة، بشرط ألا تسبب هذه الآراء أي ضرر للمجتمع.
  • حرية تلقي الأخبار والأفكار المختلفة وبثها علناً، سواء من خلال وسائل الإعلام المختلفة سواء كانت مكتوبة أو مسموعة، وكل ذلك يتلخص في حرية تلقي الأخبار وبثها عبر وسائل الإعلام.
  • حرية الاتصال الدولي، وتعني حرية بث الأخبار والتعبير عن الآراء دون التقيد بالحدود الجغرافية.

أهمية الكلام الحر

إذا كان التعبير عن الرأي إيجابياً وبناءً فهو يساعد على تنمية الفرد والمجتمع للأسباب التالية

  • يعمل على تبادل الأفكار والآراء بين المواطنين.
  • يساعد على نشر المبادئ الجيدة والقضاء على الأفكار السلبية.
  • يزيل النزاعات والصراعات بين الناس.
  • يعزز التنمية والاستقرار الوطني.
  • يكفل مبدأ العدل والمساواة بين أفراد المجتمع.
  • القدرة على تحقيق الحلول المثالية لمشاكل المجتمع من خلال نشر ثقافة المشاركة.
  • خلق جو من الصداقة والتعاون بين المواطنين والسلطات.

مظاهر الانحراف عن حرية الرأي

هناك عدة أمور تتجاوز حرية الرأي حدودها، منها

  • في حالة انتهاك أو إساءة استخدام قيم المجتمع.
  • إهانة الآداب العامة أو إهانة الآداب العامة.
  • في حالة الانحراف عن القيم والمعايير المعمول بها في المجتمع.
  • استخدام وسائل الإعلام المختلفة بغرض التشهير أو الابتزاز.

وهكذا وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن ماهية حرية التعبير المدمرة، وتحدثنا عن مفهوم حرية التعبير بشكل عام والأحكام القانونية لحرية التعبير.