التخطي إلى المحتوى

يشترط في عنوان المقال أن يكون، يعتبر المقال من الكتابات النصية التي يتم كتابتها ويفترض أن تتواجد فيه مجموعة من العناصر التي تضفي الجمال عليه خاصة في عنوان المقال، كما أننا يجب أن نهتم بتزويد القراء بهذه المصطلحات والميزات التي يجب أن يتبعها عنوان المقال ويتجاوزها لمساعدة مؤلف المقال في الترويج لمقالاته وتقديم محتوى تجاري بعنوان جذاب ومميز

ما المادة للمقال

يُعرَّف المقال بأنه عمل يدور حول موضوع أو مفهوم معين، وهو نوع من الأدب والنثر، في شكل مبسط يوضح جميع تفاصيله بحيث يتلقى القارئ، الذي يقرأ المقال، معلومات كاملة وموثوقة حول الفكرة التي تم الحديث عنها، ويتم نشر مقال في مجلة أو جريدة سواء مطبوعة أو إلكترونية عبر الإنترنت.

يجب أن يكون عنوان المقال

يجب أن تقدم المقالة المحتوى بطريقة منظمة وذات جودة عالية وأن تفي بالشروط التي يمكن من خلالها الوصول إلى عقل القارئ وقلبه حتى يتلقى القارئ معلومات مفيدة وشاملة عند عرض المقالة، وبالتالي عنوان المقال إلزامي

  • قصيرة.
  • تمت صياغته بسهولة ووضوح وتعبير.
  • يحدد محتوى المقال.
  • جذابة، تجذب انتباه القارئ.
  • مكتوبة بشكل صحيح نحويًا ونحويًا.
  • لا يحتوي على أخطاء إملائية.
  • لا مواد مالئة.
  • مفاهيمي وذات مغزى.

أهم أنواع المقالات

هناك العديد من أنواع المقالات التي يتم تصنيفها وفقًا للفكرة التي تمت مناقشتها في المقالة، وفيما يلي سنذكر بعض أنواع المقالات

  • مقال علمي هو مقال يتحدث عن موضوع علمي ويحاول تسهيله على القارئ، ويجب أن يشتمل على أدلة وأدلة علمية على الموضوع المعني.
  • مقال أدبي مقال في النثر يشرح فكرة بأسلوب غني بالمصطلحات الأدبية والإبداعية والعاطفية.
  • مقال رياضي مقال مخصص لتقديم موضوع متعلق بالرياضات المختلفة.
  • مقال ذاتي وهو مقال يتحدث فيه الكاتب عن نفسه وما يدور في ذهنه ووجهة نظره ومشاعره.
  • مقال فلسفي يسعى إلى تقديم أسئلة فلسفية وآراء ونظريات ومناقشات تدور حولها.

بهذه المعلومات توصلنا إلى خاتمة مقالتنا، والتي تنص على أن عنوان المقال يتطلب عدة شروط من أجل إيقاف القارئ عن المقال وإشراكه في قراءة المحتوى. كما قدم لمحة تمهيدية عن المقالة وما هي أهم أنواعها.